أغاريد الغياب

  (150) اشْتدَّ في شعركَ الشجى، والتواني.. أَوَرَثْتَ البكا على الأطلال؟؟